التسجيل / الدخول

 

كتاب: النظرية الاسلامية في التربية والتعليم

تأليف: جميلة علم الهدى

تعريب: عباس صافي

مراجعة: حسين صافي

الناشر: مركز الحضارة لتنمية الفكر الاسلامي

عدد الصفحات: 318

الطبعة الاولى

السعر: 18$

الحجم: 7.7 MB

الجزء الاول  الجزء الثاني

وصف:

 نبذة عن الكتاب:

 

 كلمة المركز

المقدمة

الفصل الأول: مبادئ علم الوجود

الفصل الثاني: مبادئ الأنثربولوجيا

الفصل الثالث: مبادئ نظرية المعرفة

الفصل الرابع: مبادئ علم القيم

الفصل الخامس: التربيةوالتعليم: الضرورة والجوهر

الفصل السادس: التحديات الفلسفية في مضمار التربية

الفصل السابع: الاتجاه التربوي

الفصل الثامن: أهداف التربية التعليم

الفصل التاسع: مبادئ التربية والتعليم

المصادر والمراجع

كلمة المركز:

تنطلق الكاتبة جميلة علم الهدى، في كتابها هذا من فرضيّةٍ مفادُها أنّ التربية والتعليم ليست عمليّة تقنيّة فحسب، وإنّما هي عمليّة مبنيّة على مجموعة من الأسس الفلسفيّة، والإناسيّة (الإنثربولوجية)، والمعرفيّة، والقَِيميّة. وعلى ضوء هذه الأسس وبعد تحديد الموقف منها يمكن البحث، كما فعلت الكاتبة نفسها، عن الآليّات والضرورات والمعيقات والأهداف، وما شابه، للوصول بعد مخاض عسير إلى بيان نظريّةٍ، يمكن أن تُسمَّى نظريةً إسلاميةً في التربية والتعليم.

وعلى ضوء هذه الفرضيّة المسلَّمة، من وجهة نظر الكاتبة على الأقل، تشرع بمعالجة موضوعات كتابها بدءاً من الأسس الفلسفيّة التي تهتدي فيها بخطى الفيلسوف المسلم صدر الدين الشيرازي، وتكمل رحلتها في وادٍ لا نقول إنّه غير ذي زرع، ولكنّه على أي حال وادٍ وعر المسالك. وتدلف بعد الحديث عن الأسس الفلسفية إلى الحديث عن الأسس والمبادئ الإناسية لتحدّد النظرة الفلسفيّة والنظرة القرآنية إلى الإنسان، وهكذا تمارس العملية نفسها لتبني ما تسميه النظرية الإسلامية في التربية والتعليم، على أسس صلبة، تصوغ منها الأهداف والغايات المبتغاة من التعليم والتربية من وجهة نظر إسلامية. ولتتخذ موقفاً مما تراه أصولاً لا بد من مراعاتها والالتزام بها في كل محاولة تربوية في الإطار الإسلامي.

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

دیدگاه های ارسال شده توسط شما، پس از تایید توسط .... در وب سایت منتشر خواهد شد
پیام هایی که حاوی تهمت یا افترا باشد منتشر نخواهد شد
پیام هایی که به غیر از زبان فارسی یا غیر مرتبط با خبر باشد منتشر نخواهد شد