التسجيل / الدخول
 ان السيدة زينب الكبري (عليها السلام) بنت بضعة الرسول الاعظم ( صلى الله عليه وآله) وابن عمه علي (عليهما السلام) من النساء الرائدات والأنموذج الرسالي الأمثل للرجال والنساء على مر التاريخ. فقد كانت قمة في الكمال الإنساني وصانت رسالة عاشوراء بصبرها وصلابتها وضمنت استمرارها بوعيها وفصاحتها وعلى الرغم من كل التحديات استطاعت ان تثبت مبادئ عاشوراء للأمة الاسلامية فمواقفها كانت مقدمة للدفاع عن الحق والمقاومة واستمرار مدرسة الايثار والشهادة.

 

 ومن هذا المنطلق نقدم بأسمى آيات التبريك بمناسبة ولادة  اسوة الصبر والمقاومة لجميع الأمة الاسلامية وخاصة الممرضات في انحاء العالم خصوصا في الأراضي المحتلة.