التسجيل / الدخول

 شنّ العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي هجوما حادا على نواب إسرائيليين في الكنيست وسفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن نيكي هايلي على خلفية استشهاد المسعفة الفلسطينية رزان النجار في غزة برصاص الاحتلال الأسبوع الماضي.

قال عضو الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي إن حذاء الشهيدة رزان النجار والتي استشهدت في مسيرة العودة “يسوى” رأس سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية نيكي هيلي التي وصفت الفلسطينيين بالإرهابيين خلال خطابها الأخير في مجلس الأمن والأمم المتحدة.

وفي كلمة ألقاها الطيبي في الكنيست ونشرها على صفحته في موقع فيسبوك، أرسل الطيبي بتعازيه لعائلة النجار، وقال إنها " رزان كان عمرها 21 عامًا لم تؤذ أحدًا، هي فقط أسعفت المصابين، إنسانة بيضاء طاهرة وملائكية، كانت تسعف الجرحى عند استهدافها"، متسائلا: "ماذا فكر القناص في هذه اللحظة، ما الذي أزعجه بما تقوم به رزان؟".

وتابع "لزران النجار شهيدة الإنسانية نقول من هنا باسمي وباسم القائمة المشتركة وكل أهلك في حيفا والطيبة والناصرة وردة على جبينك الغالي" ووجه الطيبي كلامه لنائب في الكنيست هاجمته بسبب كلمته، وقال إن "قيم رزان الإنسانية أرقى من قيمك هي تمثل الحياة وأنت تقدسين الموت".

 كما تناول سفيرة واشنطن في مجلس الأمن، وقال: "إن حذاء الشهيدة رزان النجار والتي استشهدت في مسيرة العودة يساوي رأس السفيرة هايلي التي وصفت الفلسطينيين بالإرهابيين".