التسجيل / الدخول

لفت اعتلاء كل من لاعبة التايكواندو الإيرانية كيميا علي زادة والمصرية هداية وهبة اللتان حازتا على برونزية بطولة التايكواندو في أولمبياد ريو 2016، لفت اعتلاؤهما منصة التتويج بالحجاب الإسلامي اهتماماً كثيراً في مواقع الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكد الحدث مرة أخرى عدم وقوف الحجاب الإسلامي عائقاً أمام المرأة المسلمة لكي ترتقي سلالم التوفيق على الصعد الدولية.وانتصرت هداية البالغ عمرها 23 عاما على البلجيكية رحيلة أسماني بالنقطة الذهبية. وهذه هي الميدالية البرونزية الثالثة لمصر في ريو والثانية في تاريخها في التايكوندو.وتغلبت الايرانية كيميا علي زادة البالغة من العمر 18 عاما على السويدية نيكيتا غلاسنوفيتش 5-1 لكي تهدي بلادها اول ميدالية نسائية في الالعاب الاولمبية وهي تحدثت عن المسألة قائلة: "انا سعيدة جدا للفتيات الايرانيات لانها الميدالية الاولى وامل ان نتمكن في الالعاب الاولمبية المقبلة ان نحصل على الذهبية".وقالت اللاعبة الإيرانية بعد فوزها "أنا سعيدة للغاية باسم كل فتيات إيران لأنها أول ميدالية لهن وأمل أن نتمكن من إحراز ذهبية في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة."وهذا ما كان قد أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد على خامنئي عليه خلال لقاء سابق له مع الرياضيين الإيرانيين حيث شدد على أن اعتلاء الحجاب الإسلامي منصات الفخر يمتلك أهمية حتى أكثر من ارتفاع علم البلد الذي تنتمي إليه تلك الرياضية المسلمة.وأضاف: ان هذا يدل على النفسية القوية للمرأة المسلمة التي تؤكد أنها وأمام أمواج التوهمات والمشاعر المتوهمة لايمكن قهرها ولايغلب عليها.

-----------------

المصدر:

الاتحاد العالمي للنساء المسلمات

رأيك في الموضوع

دیدگاه های ارسال شده توسط شما، پس از تایید توسط .... در وب سایت منتشر خواهد شد
پیام هایی که حاوی تهمت یا افترا باشد منتشر نخواهد شد
پیام هایی که به غیر از زبان فارسی یا غیر مرتبط با خبر باشد منتشر نخواهد شد